خطير : أعوان سلطة بسيدي سليمان يعتدون على تلاميذ بالرفس والركل ( فيديو )

هبة بريس ـ الرباط

اتسعت رقعة الاحتجاجات التي أطلقها تلاميذ بعض المؤسسات التعليمية لتعم الكثير من المدارس في مدن عديدة، وذلك احتجاجاً على رفض اعتماد “الساعة الجديدة”، أي التوقيت الصيفي الذي قررته الحكومة، وبالتالي إقرار توقيت مدرسي جديد.

وتواصلت لليوم الثالث على التوالي احتجاجات التلاميذ حيث رفض التلاميذ الدخول إلى أقسامهم في العديد من المؤسسات التابعة للقطاع الحكومي، مطالبين بالتراجع عن قرار الاستمرار في “التوقيت الصيفي .

مقاطع فيديو عديدة رصدت المسيرات الاحتجاجية بالعديد من المدن المغربية غير ان الجديد هذه المرة هو الاعتداء الذي طال تلاميد بمدينة  سيدي سليمان .

” الفيديو ” اسفله وثق رفسا وركلا طال تلميذ يظهر انه كان ضمن التلاميذ المحتجين  ، فيما تعالت اصوات التلاميذ تنديدا بالاعتداءات التي طالتهم من طرف اعوان سلطة .

واذا كان رجال الحموشي يقومون بمراقبة الوضع ومحاصرة الاحتجاجات ضمانا للاستقرار والامن العام فاعوان السلطة في ” الفيديو اسفله ” يجسدون مشاهد  قد تساهم في انفلاث امني لا تعرف عواقبه .

وعلى غرار الاعتداء الذي طال تلاميذ بسيدي سليمان فقد اقتحمت بعد زوال أمس الخميس 08 نونبر الجاري، قوات الأمن ثانوية أحمد الصومعي الإعدادية ببني ملال، وأجبرت التلاميذ على البقاء داخل المؤسسة والحيلولة دون خروجهم إلى الشارع ، للتعبير عن احتجاجهم-لليوم الثاني على التوالي- على قرار الحكومة العمل بالتوقيت الصيفي.

وأكد أساتذة ثانوية أحمد الصومعي الإعدادية ، أن قوات الأمن تدخلت بعدما قام التلاميذ بفتح الباب الثانوي للمؤسسة، بعد تطويق القوات العمومية لجنبات الإعدادية، حيث شهد محيطها إنزالا أمنيا مكثفا، مما خلق جوا من الفوضى داخلها وأحدث بعض الخسائر المادية.

وأضاف الأساتذة في بيان لهم ، أن بعضهم تعرض لاعتداءات لفظية من طرف بعض عناصر الأمن، حيث طالبوهم بالالتحاق بالأقسام، وهو ما اعتبرته الأطر التربوية العاملة بإعدادية الصومعي استفزازا لها واستباحة لحرم المؤسسة التربوية.

وردا عن هذا الموضوع نفت ولاية الأمن  ببني ملال، اليوم الجمعة، اقتحام عناصر الأمن، لمؤسسة تعليمية بالمدينة، وملاحقة التلاميذ، وإرغامهم على دخول حجرات الدرس.

وحسب بلاغ ولاية الأمن ببني ملال، فإن عناصر الأمن لم تدخل إلى باحة المؤسسة، ولم تقم بأي عمل نظامي بداخلها، وإنما اكتفت في تدخلها بتأمين محيط المؤسسة التعليمية، والحرص على عدم وقوع كل ما من شأنه المس بالأمن والنظام العامين.

وأكدت الولاية في بلاغها، على أن عناصر القوة العمومية حريصة على تطبيق القانون، وصون الأمن والنظام العام، مشيرة إلى أنها ترفض ما تم تداوله، من “تجريح وقذف” في حقها.

 

 

#خطير_جدا.أعوان السلطة بمدينة سيدي سليمان انهالوا على التلاميذ بالضرب و الرفس امام المديرية الإقليمية للتعليم بسيدي سليمان.في يوم عرف مشاركة الآلاف من التلاميذ للتعبير بكل عفوية عن رفضهم الساعة الصيفية.

Publiée par Sidi Slimane 24 sur Vendredi 9 novembre 2018

 

ما رأيك؟
المجموع 9 آراء
6

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. فى البداية والنهاية تبقى قوات حفظ النظام الشماعة التى نعلق عليها العيوب . فى هذه اللحظة كان على رجال حفظ النظام القيام باضراب عن العمل حتى تتدخل الجمعيات وهواة التقاط صور المخزن وعرضها على انظار شبكة التواصل الاجتماعى لتحل مشكل الساعة الذى قد يتحول الى كارثة فى الممتلكات والارواح .

  2. السلام عليكم ورحمة الله
    في مدينة سيدي سليمان بعض التلاميذ تجاوزوا الحدود و قاموا بالشعب و الذي اشتكت منه ساكنة بعض الأحياء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق