التجمعي بودلال يستنجد ببنشماس لانقاذ مقعده البرلماني

ع اللطيف بركة : هبة بريس 

في الوقت الذي أحرج فيه القيادي عبد اللطيف وهبي، البرلماني عن فريق الأصالة والمعاصرة، بتوجيه سؤال عن مصير ملف التجمعي محمد بوهدود بودلال البرلماني عن دائرة تارودانت الجنوبية، المدان في ملف ” فساد انتخابي” بالحكم عليه بعدم الترشح  لولايتين تشريعيتين واسقاط صفته ” البرلمانية”، الوضع أحرج  وزير العدل المنتمي لحزب أخنوش ووزير الداخلية الذين يخضعان لضغوطات كبيرة حتى لا يتم نزع الصفة البرلمانية عن بودلال .

وقالت مصادر مطلعة ل ” هبة بريس” أن القيادي وهبي قد وضع طعن لدى المحكمة الدستورية من أجل الاسراع في تنفيذ الحكم ضد التجمعي بودلال، وهو ما دفع بقيادات في حزب الحمامة التوجه الى بيت  الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة من أجل استعطافه لكي لا تكتمل عملية الطعن التي من المرجح أن وهبي قد وضعها ظهر يوم الأربعاء المنصرم أمام أنظار المحكمة الدستورية، وذلك بالإعتماد على حكم قضائي نهائي في ملف عدد 21958 /6/3/2016 بتاريخ 27/9/2017 تحت عدد (1445).

لقاء التجمعيين بزعيم البام مفاده أن غرق قيادي بارز والطعن في عضويته بمجلس النواب هو حبل مشنقة لشخص ساهم في بناء “أغراس أغراس”، لسنوات بمنطقة سوس، ونهاية مصيره بهذا الشكل يعني أن حزب الاحرار سيفقد مقعدا برلمانيا بالاقليم.

ويرى مهتمون بالشأن الحزبي، أن تحريك ملف التجمعي بودلال في هذا التوقيت بالذات من طرف القيادي وهبي المنتمي لحزب البام، ليس بالبريء، خصوصا وان تسريبات تشير الى وجود تشنجات بين القيادي بودلال والمنسق الجهوي لحزب الحمامة ” حميد أبهاج” الذي بدوره تم فقد مقعده البرلماني قبل سنتين بسبب حكم قضائي في جناية ارتكبها منذ سنوات، خصوصا تضيف مصادرنا ان البامي وهبي ينتمي الى دائرة تارودانت الشمالية حيت يوجد التجمعي أبهاج، وهو ما يسير في اتجاه إذا فقد بودلال مقعده البرلماني، سيكون شاغرا بتارودانت الجنوبية والتي يسعى البام منذ ولايتين الظفر بمقعد برلماني بها ليعزز رصيده بمقعدين.

في حين أن جهات أخرى، ترى أن استعمال ورقة الضغط على بودلال في هذا التوقيت، هو من أجل الحد من سرعة التجمعي أخنوش ومحاولة سيطرته على الحصة الكبرى للمقاعد بجهة سوس ماسة في الاستحقاقات المقبلة، وان ذلك لن يتم الى بالاعتماد على الحرس القديم والطاقات الشبابية الجديدة بالحزب.

لكن مصادر متطابقة ترى، ان فقدان بودلال لمقعده بتارودانت الجنوبية، هو فرصة كبيرة لحزب الاستقلال الاكثر شعبية لحصد مقعد اضافي في الانتخابات المقبلة اعتبارا لوجود أهم قاعدة انتخابية للحزب بتلك الدائرة.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق