مشهد كارثي.. أطفال يسبحون في مستنقعات “الواد الحار” بسيدي قاسم (فيديو)

هبة بريس- الرباط

أثار مشهد كارثي لفيديو منتشر بشكل واسع على منتديات التواصل الاجتماعي و المحادثات الفورية ( واتساب) استنفار عدد من الهيئات الجمعوية و الحقوقية سواء على مستوى إقليم سيدي قاسم أو على المستوى الوطني، حيث يوثق الفيديو لوضع كارثي لأطفال الجماعة القروية الذين ظلو وبكل براءة يسبحون في مستنقعات الواد الحار التي خلفها “مشروع” إعادة تهيئة البنية التحتية للقرية الرتبية، وفقا لشهادات متواترة لعدد من ساكنة الجماعة القروية، محملين مسؤولية ظاهرة انتشار البرك المائية المتعفنة و السامة لرئيس المجلس الجماعي (ع.ع) بسبب فشل مشروع إعادة تهيئة الواد الحار.

ويظهر شريط الفيديو تجمع العشرات من الأطفال على برك مائية منتشرة هنا وهناك، حيث يعمد بعض منهم إلى إسقاط أطفال آخرين بينهم فتيات صغيرات شبه عاريات، فيما يعمد بعض الأطفال الصغار إلى تعمد السباحة داخل ذات المستنقع، حيث يخرج الأطفال من البركة المائية متسخين تماما وبروائح كريهة جدا.

و بالرغم من تكرار الأطفال الصغار السباحة في المستنقعات الآسنة وعلى مرأى و مسمع من الجميع، إلا أن الجماعة القروية بالحوافات لم تتخذ أي إجراء بخصوص تسييج برك الواد الحار التي استفحلت بسبب التساقطات المطرية، و إفراغها من السموم التي تجمعت نتيجة ضعف البنية التحتية، بالإضافة إلى ما تخلفه من روائح كريهة.

 

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق