فريق “البيجيدي” يُسائل الحكومة حول “كيفية تحديد أسعار بيع المحروقات للعموم”

هبة بريس ـ الرباط

يُسائل فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، الحكومة خلال جلسة الأسئلة الشفهية ليوم غد الاثنين 5 نونبر 2018، عن الاجراءات التي ستقوم بها لتفعيل توصيات التقرير الذي أعدته اللجنة البرلمانية للمهمة الاستطلاعية المؤقتة، حول “كيفية تحديد أسعار البيع للعموم، وحقيقة شروط المنافسة بقطاع المحروقات بعد قرار تحديد الاسعار واحترام شروط المنافسة”، وتنزيل خلاصاته حفاظا على القدرة الشرائية للمواطنين.

ويطرح الفريق خلال الجلسة نفسها على الحكومة سؤالا يتعلق بتفعيل المؤسسات الدستورية، مشيرا في نص السؤال إلى أن مجموعة من المؤسسات الدستورية، تعرف شبه عطالة وتوقف، وأخرى تجاوزت الآجال القانونية لتجديد أعضائها دون أن يتم ذلك.

كما يوجه الفريق للحكومة خلال الجلسة نفسها، سبعة أسئلة إضافية تتعلق بقضايا ومواضيع مختلفة.

ويتعلق الأمر بسؤال حول “دعم وتوسيع الطبقة المتوسطة”، وسؤال حول “إصدار ميثاق اللاتمركز الإداري”، وسؤال حول “مطابقة المصالح الخارجية للقطاعات الحكومية مع التقسيم الجهوي الجديد”، ثم سؤال حول “البرنامج الوطني لتطهير السائل بالعالم القروي” وآخر حول “مساهمة البرنامج المندمج لتزويد العالم القروي بالماء الصالح للشرب في تنمية الأنشطة السوسيو اقتصادية بالعالم القروي” وسؤال عن” مشكل السكن الصفيحي بالمغرب”.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. نطالب نواب البيجيدي ان يسألوا حكومتهم عن سببب الازديادات المتتابعة منذ حكومتهم الاولى و الى حد الان و ان يسألونها عن امتناعها في تحسين الاجور طيلة تسلطهم على الشعب، مثل هكذا اسئلة ينتظرها الشعب اما ان تضعوا رؤوسكم في الرمال عندما يتعلق الامر بالمواطن فهذا مكر و خذاع و خدمة لاغراضكم الانتخابية. ماذا تركتم للمعارضة و انتم تتسابقون لطرح اسئلة تخصها و كأنكم في المعارضة (ديال بلعاني)

  2. سئمت من الاسئلة التي يوجهها هؤلاء البرلمانيون إلى هذه الحكومة: و التي غالبا ما تأتي بعد اتخاد الحكومة لقراراتها.
    فمن يملك سلطة التشريع ؟ هل الحكومة أم البرلمان؟
    و قالوا أن الحكومة سلطة تنفيدية – تنفد ما شرعه البرلمان. و البرلمان يحاسبها على التنفيد -.

  3. وسييييييييييييييرو من داك الثمتيل ديال والو
    ياك الحكومة هما نتوما
    كرهتونا في الاحزاب واتنخابات وما يجي منها
    والله حتى العالم كلو عاق بيكم ايها الدئاب الملتحية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق