ميسي ووالده يواجهان تهمة ثقيلة

هبة بريس - متابعة

قررت النيابة العامة في الأرجنتين، توجيه اتهاماتها لنجم وقائد برشلونة ليونيل ميسي ووالده، بغسيل الأموال عن طريق مؤسسة تحمل اسم ميسي.

وأكدت مصادر مطلعة على القضية لوكالة الأنباء الإسبانية «إفي»، أن بالفعل النيابة في الأرجنتين قررت توجيه الاتهامات السابق ذكرها ضد النجم الأرجنتيني ميسي.

وقال النائب العام المتخصص في القضايا المادية بابلو تورانو إنه يحقق فيما إذا كانت مؤسسة «ليو ميسي» لم تكشف عن التبرعات المليونية التي تلقتها ومنحتها لشركات في دول الفردوس المالي.

وأضافت، أن هذا هو الاتهام الذي يلاحق اللاعب ووالده ما يعني أنهما ملزمان بالمثول أمام القضاء المحلي في تاريخ لم يتم تحديده بعد.

وتابعت أن هذا الاتهام يأتي بعد شهادة أحد العاملين السابقين في مؤسسة «ليو ميسي» ضد اللاعب ووالده، حيث أفاد بأن جانبًا من المبالغ المالية لا يرد ذكره في الحسابات ويتم تحويلها إلى شركات وهمية في دول أخرى.

وراودت الشكوك ذلك الموظف السابق نظرًا لأن مؤسسة نجم البارسا تتلقى تبرعات ضخمة، إلا أن والده خورخي ميسي لطالما أكد أنه لا توجد مبالغ كافية لتنفيذ برامج اجتماعية، وفقًا لعريضة الدعوى التي رفعها المحامي بدرو فونتانيتو.

جدير بالذكر أن «مؤسسة ليو ميسي» أنشئت في عام 2007 «انطلاقًا من إدراك ليونيل بضرورة خلق فرص جديدة لتحقيق أحلام الأطفال في جميع أنحاء العالم».

ما رأيك؟
المجموع 21 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق