الحوار الاجتماعي ..الانسحاب يطبع جلسة النقابات مع رئيس الحكومة

هبة بريس ـ الرباط

علم من مصادر جيدة الاطلاع أن نقابتي الاتحاد المغربي للشغالين والكونفدرالية الديمقراطية للشغل، انسحبتا مساء اليوم الجمعة من الحوار الاجتماعي مع رئيس الحكومة سعد الدين العثماني.

وقالت مصادر متطابقة  ان النقابتين انسحبتا من الاجتماع ، حيث بررت نقابة حزب الاستقلال انسحابها بسبب عدم تجاوب رئيس الحكومة مع بيان سابق أعلنت فيه النقابة عن ترحيبها بمقترح الحكومة حول الزيادة في الأجور.

 أما نقابة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، فبررت انسحابها بعدم جدية العرض الذي قدمته الحكومة، ورفضها لما اقترحته بشأن الزيادة في الأجور، في حين استمرت كل من نقابي الاتحاد المغربي للشغل والاتحاد الوطني للشغل بالمغرب في الحوار مع العمثاني.

وقبل الاجتماع بساعات قليلة قال الميلودي مخاريق رئيس نقابة “الاتحاد المغربي للشغل”، إنه لايعرف أي تفاصيل حول العرض الجديد الذي وعد رئيس الحكومة بتقديمه للنقابات

وأضاف مخاريق في تصريح  صجفي أن نقابته لن تقبل أي عرض هزيل وتمييزي، كما هو الحال للعرض الذي قدمه العثماني سابقا، وهو 400 درهم زيادة في الأجور لمدة ثلاث سنوات.

وسبق للعثماني ان صرح مساء أمس الخميس، بالقول ان الحكومة حريصة على تسوية الإشكاليات ذات الطبيعة الاجتماعية بكيفية براغاماتية وموضوعية تأخذ بعين الاعتبار مطالب المواطنين وحاجياتهم الأساسية.

وأضاف أن الحكومة تولي أهمية كبرى للحوار الاجتماعي وتشجعه انطلاقا من كونه مسؤولية مشتركة بين الحكومة والمركزيات النقابية، مشيرا إلى أن الحكومة تضع على عاتقها ضرورة إنجاح هذا الحوار.

وأشار رئيس الحكومة إلى الجلسة التي ستجمعه بالنقابات، اليوم الجمعة، بغية التوصل إلى اتفاق يشمل عرضا جديدا يتعلق بالأجور والزيادة في التعويضات العائلية، موضحا أن نهج الحكومة يتمثل في ممارسة العمل الاجتماعي على نطاق أكثر شمولية يضم عددا من الفئات الأخرى، لاسيما أصحاب المهن الحرة والمقاولات الصغرى.

ما رأيك؟
المجموع 20 آراء
5

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫6 تعليقات

  1. بعد هذه التمثيلية التي تلعبها علينا الحكومة و النقابات وانسحاب نقابة أو نقابتين في كل اجتماع بعد شرب الشاي وأكل الحلويات ولا يعودون إلى الاجتماع مرة أخرى إلا بعد مرور شهر أو شهرين ليتكرر نفس السيناريو الحل الوحيد هو الاحتكام إلى جلالة الملك

  2. لماذا لا يقومون بتنفيذ هدا العرض و يتابعون في المطالبة باشياء اخرى نقابات منافقة و مساهمة في الاوضاع المزرية لا تدافع بل هي شريك في اللعبة

  3. من الضروري تقنين الاضرابات، اصبحت عندنا السيبة.النقابات تعمل لصالح الاحزاب الموالية لها ولا يهمها المواطن.في نهاية المطاف المواطن هو من يدفع ثمن فوضى النقابات

  4. يا سي العثماني..الزيادة في الأجور مهما كانت قيمتها لا تساهم في نقص البطالة التي هي أهم شيء… زيادة 400 درهما لكل 15 موظف ستمكن من توظيف 1 عاطل في الشرطة أو الدرك..ولن يكون له تأثير على كتلة الأجور…اسألوا أهل الإقتصاد…الله يهديكم ….انشروا استفتاء : زيادة الأجور أم نقص البطالة ؟؟؟

  5. يجب تدخل الملك لازاحة هاده الحكومة و تعيين حكومة ديمقراطية لحل الازمات كما وقع في السابق مع المرحوم الحسن التاني وهدا حق دستوري لان اغلبية الشعب المغربي كاعية بما فيهم الطبقة المتوسطة و الطبقة الغنية و المحضوضة التي اصبحت تخاف و تفضل ان تهاجر الى اروبا وكندا او امريكا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق