أستاذة أمجون لهبة بريس: “شنو لي كاين في مريم و ماكينش في باقي أبناء الوطن؟”

هبة بريس – الدار البيضاء

وصلت مريم أمجون لحضن أرض الوطن بعد أن استطاعت تمثيل وطنها أفضل تمثيل خلال فعاليات دورة تحدي القراءة العربية بدولة الإمارات العربية المتحدة.

مريم وجدت في استقبالها عددا كبيرا من المغاربة الذين تحملوا عناء السفر و مشاقه لتهنئة مريم أمجون فخر المغرب و منهم بعض من أساتذتها و زملاء والديها اللذان يشتغلان معا في قطاع التعليم.

و من بين الحضور الذي ظل ينتظر مقدم مريم على أحر من الجمر أستاذة و جارة لأسرة أمجون و صديقة والدتها، و سبق لها أن قدمت الدعم لمريم و شاركتها مجموعة من النقاشات بخصوص الكتب و الروايات التي سبق و اطلعت عليها.

و أفادت أستاذة مريم في تصريحها أنها سعيدة بتتويج المغرب في شخص مريم بمسابقة عالمية و كذا برسالة التهنئة الملكية التي تعبر عن مدى المكانة المميزة و العناية التي يوليها عاهل البلاد للمبدعين و المميزين و من يرفع علم المغرب في المحافل الدولية.

و أوضحت أستاذة مريم أن ما يميز هاته الطفلة النابغة هو ذكاؤها منذ سن صغيرة و رغبتها الكبيرة في تحدي الصعاب و شغفها الكبير بالقراءة و التعلم و البحث.

و في سؤال لها، عن ما يميز مريم أمجون عن باقي أطفال المغرب او بالأحرى ما الذي ينقص أطفال الوطن لكي يصبحوا مثل مريم، أفادت الإطار التربوي في ذات التصريح أن الرغبة فقط و الطموح من جعل مريم علامة فارقة و سمة مميزة.

و شددت زميلة والدة مريم أمجون على أن لكل مجتهد نصيب مهما كان مستوى المحيط الذي تربى فيه مادامت العزيمة و الإصرار موجودان لتحقيق الهدف المنشود، حيث أنه علينا جميعا الاقتداء بإصرار مريم لنحقق الأهداف و الطموحات بعيدا عن لغة المزايدات و الإحباط و التهرب من الواقع المعيش و المسؤوليات.

ما رأيك؟
المجموع 17 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. فضحت راسك اسي حسن او المنصوري !!! حينما تتفق مع نفسك بعدها ننظر في الساعة . قصتك مع تقمص هذه الأدوار قصة شعب باكمله ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق