“بهــارات “بنكيران لتشتيت التحالف الحكومي كانت جــاهزة

حرص رئيس الحكومة السابق، وأمين عام حزب العدالة والتنمية السابق، عبد الإله بن كيران، على مهاجمة خصوم حزبه في المعارضة والأغلبية الحكومية خلال كلمته في افتتاح مؤتمر شبيبة حزبه الذي انعقد السبت والأحد .

بنكيران اعتلى المنصة وفي جعبته رغبة كبيرة لنسف التحالف الحكومي بل حاول تأزيم الأغلبية وتفجيرها  وهو ما جعل البعض من داخل البيجيدي يطلبون بطرح الموضوع في اجتماع الأمانة العامة يوم الخميس المقبل.

بنكيران ولشكر …هجوم مجاني

هاجم ابن كيران غريمه الاسبق الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، إدريس لشكر حينما وصفه أسلوبه بـ”بالبلطجة”.

وقال ابن كيران” “بعض أحزاب الأغلبية تحتج بأساليب أقرب إلى البلطجة”.

ورفض ابن كيران الابتزاز الذي يتعرض له حزبه من قبل أحزاب الأغلبية، قائلا: “إذا كانت الحكومة تخاف من الانهيار وتريد الاستمرار بأي ثمن، أقول إنه إذا كان من الضروري أن تنهار الحكومة فنحن مستعدون لهذا الأمر”.

وتابع: “لا يمكن لحزب يملك 124 أو 125 برلمانيا، ثم يأتي أحدهم بالكاد أكمل فريقا (20 برلمانيا) ويفرض علينا رأيه”.

بنكيــران مهاجما اخنوش .. اضعاف للعثماني

بنكيران كان يعلم علم اليقين ان مهاجمة عزيز اخنوش امر من شأنه ان يحدث تصدعا قويا وبالتالي اغتنم الفرصة ليهاجم وزير الفلاحة والصيد البحري التنمية القروية والمياه والغابات، ورئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، عزيز أخنوش.

وسخر ابن كيران من اخنوش بالقول “إذا أراد أخنوش أن يربح الانتخابات المقبلة، لا مانع لدي، لكن ليخبرنا من هي الشوافة (العرافة) التي قالت ليه ستفوز”.

وتابع متسائلا: “من أعطى أخنوش، الضمانة بأنه هو من سيفوز في الانتخابات المقبلة؟ ومن قالها له؟”.

وأردف قائلا: “إذا أعطيت له الضمانة من عند جهة ما أو أراد أن يكرر التجربة البئيسة الفاشلة للحزب المعلوم، خدم وخلي خدمتك تبينك (دع عملك يتحدث عنك) من الآن نقولها لن تخيفنا لأننا لا نخاف”.

وتابع مخاطبا أخنوش: “قل لي: أين كنت كل هذه السنوات؟ ولماذا لم يعرفك الناس قبل اليوم؟ وكيف ظهرت بين عشية وضحاها كزعيم وتريد أن تحل جميع مشاكل المغرب؟”.

وختم رسالته الثالثة إلى أخنوش قائلا: “أقول لك السيد أخنوش، زواج المال والسلطة خطر على الدولة”

بنكيران والملكية …

جدد الأمين العام السابق لحزب “العدالة والتنمية”، القول بأن علاقة حزبه بالملك لا يشوبها التوتر، وأن الحزب ملكي ويدافع عن الملكية.

ابن كيران استرسل قائلا: “تشبثنا بالملكية خيار لا رجعة فيه، والملك إنسان ودود ولطيف، وقد يغضب منا بعض المرات هذا أمر طبيعي لأنه ملك، وموقفه منا لا نتحكم فيه لأنه في يد الله وفي يده وحده، لكن الذي يجب أن يعرفه أن هذا الحزب وفي للملكية ونحن ملكيون ولسنا مخازنية (نحن ملكيون لكننا لسنا من المخزن)، والله أمرنا بطاعة أولياء الأمور لكن هذا لا يمنع من أن نقدم لهم النصح ونقول رأينا، وسيدنا أخذ علي عهدا أن لا أقول له سوى الحقيقة”

موقف الاتحاد والاحرار من تصريحات بنكيران

وفي ذات الشق علم ان قادة التجمع الوطني للأحرار، والاتحاد الاشتراكي، قرروا عدم الرد على الاتهامات التي كالها عبد الإله بنكيران، عضو المجلس الوطني لحزب “العدالة والتنمية”، في المؤتمر السادس لشبيبة حزبه، والتي اتهم فيها حلفاء حزبه بنعوت بـ”القدحية”.

وأضافت المصادر أن قادة التجمع الوطني للأحرار والاتحاد الاشتراكي، اعتبروا أن “بنكيران ظاهرة صوتية تدغدغ عواطف المواطنين، انتهت سياسيا، وأحسن رد عليه هو مواصلة العمل الميداني من قبل كافة الوزراء”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى