العثماني للنواب : اكلمكم بخطاب “الظرافة”..كفى من المزايدات السياسية

قال رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، إن حكومته تعالج الإشكالات المتراكمة في قطاع التعليم، وأن جميع الأحزاب التي توالت على السلطة في المغرب مسؤولة عن ما آلت إليه الأوضاع في قطاع التعليم.

وخاطب العثماني الفرق البرلمانية التي وجهت له انتقادات كثيرة في تعامل حكومته مع ملف التعليم “أنا أكلمكم لحد الساعة بخطاب الظرافة، إذن كفى من المزايدة السياسية، لأن عمر الحكومة لم يتجاوز الثمانية أشهر”.

وأكد العثماني خلال رده على أسئلة البرلمانين في جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس النواب، اليوم الاثنين، أن حكومته لن تتراجع عن مجانية التعليم، وأن الضريبة على الثروة التي اقترحها نواب فدرالية اليسار لدعم التعليم، طبقتها الحكومة من خلال فرضها لرسوم التسجيل بالنسبة للطبقات الميسورة.

وردا منه على من يقول بأن الحكومة أخلفت موعدها مع التاريخ في مجال التعليم، قال سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة،”الذين أخلفوا موعدهم مع التاريخ هم الذين سيّروا القطاع خمس سنوات كاملة”.

واسترسل العثماني، قائلا “أنتم تعلمون أن جميع الأحزاب الحاضرة باستثناء حزب واحد سيروا قطاع التعليم، واليوم نحن نعاني من الإشكالات المتراكمة”، مردفا “أنا أقول لكم من له مقترحات نحن مستعدون للإنصات له، ودائما أنا أقول إننا نريد أن نتعاون مع الجميع”.

وتابع “نحن مع الرؤية الإستراتيجية للتربية والتكوين، والتي تعد مشتركا وطنيا لنا جميعا، وقد انتقلنا في تطبيق الرؤية قبل صدور الميثاق، والآن نحن أمام وضع برنامج تفصيلي على أساسه يمكن أن تحاسبوننا”، يضيف العثماني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى