سفارة باكستان بالرباط تخلد “يوم التضامن مع كاشمير

خلدت سفارة باكستان بالرباط اليوم الإثنين “يوم التضامن مع كشمير” والذي يصادف الخامس من فبراير من كل سنة , وذلك لتسليط الضوء على ما يعانيه شعب كشمير من طرف الهند، والتعبير عن التضامن مع هذا الشعب في كفاحه ضد الاضطهاد الهندي.

واستهل يوم التضامن مع كاشمير بتلاوة آيات من الذكر الحكيم ، بالموازات مع عرض صور وشريط فيديو يوثق لما أسموه الجرائم التي تقترفها الهند في حق شعب كشمير , مع توزيع ملف تتوفر هبة بريس على نسخة منه يتضمن أرقام ومعطيات حول عنف القوات الهندية على الكشميريين بحيث تم إحصاء أزيد من 900.000 جندي هندي بكاشمير تسببو حسب نفس المعطيات في قتل أزيد من 94.888 شخص واعتقلو ما يزيد عن 143.048 , اغتصبو أكثر من 11.036 إمرأة , كما قامت القوات الهندية سنة 2016 بقتل الزعيم الكشميري برهان واني ومنذ اغتياله ارتفعت وثيرة العنف بشكل واضح ومضاعف .

وجاءت كلمة السيد نادر شودهري، سفير جمهورية باكستان الإسلامية في المملكة المغربية لتزكي الأرقام والمعطيات المهولة الواردة في الملف , كما أشار لأصل وتاريخ النزاع بين باكستان والهند حول كشمير، واصفا إياه ب”الأجندة المعلقة لتقسيم الهند”.

وقد ذكر أن الهند استمرت في تحدي المجتمع الدولي، من خلال عدم تطبيقها لقرارات مجلس الأمن التي تنادي بحل النزاع حول كشمير، وكذا بعدم التزامها جديا بإجراء محادثات ثنائية مع باكستان لحل هذه الأزمة. كما ذكر السفير أن الباكستانيين هم أهل وأقرباء مع شعب كشمير،و أن باكستان لن تتخلى “أبدا” عن الكشميريين، وستستمر في دعمهم سياسيا ودبلوماسيا ومعنويا , ودعا المجتمع الدولي إلى مراعاة محنة شعب كشمير والمشاركة في التخفيف من مآسي هذا الشعب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى