العثمانــي : فشل التعليم بــالمغرب لا يجب تضخيمه !!

قال رئيس الحكومة سعد الدين العثماني إن إصلاح التعليم “موضوع حيوي وأساسي في المغرب، وهو غير مرتبط بوزارة أو حكومة بل يهم الدولة والمجتمع بأكمله”.

وأضاف العثماني في الجلسة الشهرية لمساءلة رئيس الحكومة، اليوم الاثنين، بمجلس النواب، أن هناك فشل في قطاع التعليم بالمغرب لكن لا يجب تضخميه، مشيرا أنه ينبغي التعاون لإصلاح التعليم بالمغرب لأن الأمر يرتبط بمستقبل أبناء وبنات المغاربة.

وأكد العثماني أن حكومته لها إرادة قوية لإصلاح قطاع التعليم، وتنزيل الرؤية الاستراتيجية لإصلاح منظومة التربية والتعليم، التي أنجزت من قبل المجلس الأعلى للتربية والتعليم والتكوين والبحث العلمي.

وأضاف العثماني، أنه تمت ترجمة مضامين الرؤية الاستراتيجية لإصلاح منظومة التربية والتكوين والبحث العلمي 2015-2030، من خلال اعتماد قانون-إطار يحدد الرؤية على المدى البعيد.”

ويهدف مشروع هذا القانون-الإطار، بحسب ما أعلنه رئيس الحكومة، إلى تحديد المبادئ والأهداف الأساسية لسياسة الدولة واختياراتها الاستراتيجية لإصلاح منظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، وذلك على أساس تحقيق الإنصاف وتكافؤ الفرص والجودة والارتقاء بالفرد والمجتمع، وضمان استدامة الإصلاح، ووضع قواعد لإطار تعاقدي وطني ملزم للدولة ولباقي الفاعلين والشركاء المعنيين.

ومن أجل تحقيق هذه الأهداف، فقد حدد مشروع هذا القانون-الإطار، بحسب العثماني، جملة من التدابير والإجراءات اللازمة لضمان تعليم ذي جودة للجميع، من أهمها تجديد مهن التدريس والتكوين والتدبير؛ وإعادة تنظيم وهيكلة منظومة التربية والتكوين والبحث العلمي وإقامة الجسور بين مكوناتها؛ ومراجعة المقاربات والبرامج والمناهج البيداغوجية؛ وإصلاح التعليم العالي وتشجيع البحث العلمي والتقني والابتكار؛ واعتماد التعددية والتناوب اللغوي؛ واعتماد نموذج بيداغوجي موجه نحو الذكاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى