اعترافات سيدة مغربية : “فيس بوك” سبب انضمامي وابنتي لـ”داعش”

أكدت سيدة خمسينية مغربية تحمل الجنسية الألمانية أن موقع التواصل الاجتماعى “فيس بوك” كان سببا فى انضمامها لتنظيم داعش الإرهابى فى سوريا والعراق، موضحة أنها كانت تتلقى دعوات لمنتديات خاصة بالتنظيم أعقب ذلك محاولات من فتيات تحدثن لها، موضحة أن حديث الفتيات لها جعلها ترغب فى التعرف أكثر على داعش فى العراق والشام.

وقالت السيدة الألمانية لقاضى التحقيق فى المحكمة المركزية المتخصصة بمكافحة الإرهاب فى العراق أن رغبتها وقناعتها دفعها ومعها ابنتيها للسفر إلى العراق للتعرف على سبب “هجرة” بعض الألمانيات للالتحاق بالقتال فى سوريا والعراق.

وأوضحت أن مجموعة من المعلومات البسيطة حصلت عليها من المنتديات والمواقع الإلكترونية التابعة لتنظيم داعش كان توفرها مجموعة من رجال الدين فى حى منهايم فى ألمانيا لتحفيز المسلمين للقتال إلى جانب صفوف داعش.

وتضيف لمياء “التقيت مجموعة من رجال الدين لا أعرف أسماءهم إلى اليوم لأنهم يستعملون كنى مختلفة وصرت أسألهم، فكانت إجاباتهم متقاربة وتتلخص بأن هذه هى دولة الإسلام والدولة التى دعانا الله إلى فعل أى شىء من أجل إقامتها وبما أنها قامت فيجب على جميع المسلمين والمسلمات الالتحاق بها لنصرتها”.

وتكمل لمياء “أن أكثر ما آثر بى هى كلمة أحد هؤلاء الشيوخ؛ عندما قال لى: أن كل هذه الأرض لا يوجد عليها دولة تحكم بشريعة الله إلا الدولة الإسلامية فى العراق والشام، وهذا كان أهم ما دفعنى لاتخاذ قرار الهجرة إلى داعش”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى