“باولود” رفيق درب رويشة في ذمة الله

انتقل مساء امس إلى جوار ربه رفيق درب الراحل محمد رويشة، الفنان مولود أوحموش المعروف في الأوساط الفنية الامازيغية بإسم “با مولود”، بعد صراع طويل مع المرض.

مولود أوحموش أو “با مولود”، الذي عانى في صمت ورحل في صمت، كان يعتبر مدرسة فنية من الطراز الرفيع، شاعر وفنان و ضابط إيقاع، غنى للأم، و الحب، والسلام، و الطبيعة، والبيئة وقام بتحديث وتطوير الأغنية الأمازيغية وكان له تأثير إيجابي على مجموعة من الفنانين  الذين أطرهم وشجعهم على الغناء والتألق الفني. وبفضله أصبحت الأغنية الأمازيغية منفتحة على محيطها الاجتماعي والثقافي واللساني، وأصبحت ذات قيمة فنية مضاعفة.

رفيق درب  المرحوم الفنان محمد رويشة، عاصر العديد من عمالقة الفن الأمازيغي الأصيل ك”موحى اوموزون” و “حمو اليزيد”، و”مغني اعشوش”، و”بوعزة العربي” وغيرهم من عمالقة الفن الأمازيغي وهو ما جعل محمد رويشة يرتبط به لما له من مدارك فنية وذلك في مرحلة كان فيها صاحب ايناس ايناس لا زال يشق دربه نحو التوهج.

صارع المرض الخبيث في صمت بمنزله المتواضع ” بخنيفرة، قبل أن يرحل  ويترك ورائه مجموعة من الأعمال الخالدة.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫6 تعليقات

  1. قلتم صارع بصمت في منزله المتواضع لماذا الم يكن فنانا اين وزارة الثقافة اين المصالح الطبية اين الفاعلين الجمعويين اين الجمعيات اين محبيه كل من دكرت كانوا يعرفونه والان لما مات ينعونه لماذا نطلب الله له المغفرة والرحمة وانا لله واليه راجعون.

  2. الله يرحمو ويجدد عليه الرحمات يا رحمان ويارحيم.

  3. إن لله وإنا إليه راجعون

  4. الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناتك يا رب

  5. الدنيا زائلة لا محال إنا لله وإنا إليه راجعون.

  6. لمثل هذا اليوم فليعمل العاملون وليتنافس المتنافسون..لن ينفعه إلا ما عمل ، خلاصة الامر في هذه الاية الكريمة : ” فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ ۗ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق