حقيقة اغتصاب تلميذ عمره 8 سنوات وسط مؤسسة تعليمية ببرشيد

هبة بريس من برشيد
أقدمت مجموعت من الأمهات عشية اليوم على الاحتجاج أمام بوابة المدرسة الابتدائية السلام 1 بمدينة برشيد بعد أن اتهمت إحداهن مسؤولي المؤسسة بالإهمال و اللامسؤولية غداة تعرض ابنها للاغتصاب من طرف تلميذ آخر عمره 13 سنة.
و احتشدت مجموعة من النساء و الأطفال أمام بوابة مؤسسة السلام 1 الابتدائية ببرشيد مطالبين بالكشف عن ملابسات هاته القضية و محاسبة المتورطين فيها، حيث تتهم أم تلميذ يدرس في السنة الثانية ابتدائي و عمره 8 سنوات باغتصابه من طرف تلميذ آخر بقلب المؤسسة يدرس في مستوى السادس ابتدائي و ذلك في غفلة من الأطر التربوية و الإدارية.
و في هذا الصدد ، توصلت هبة بريس بإفادة مصدر مطلع مقرب من المؤسسة السالفة الذكر أكد من خلالها بأنه لم تسجل البتة أي حادثة اغتصاب أو تحرش أو ما شابه ذلك بقلب المؤسسة و أن تلك الادعاءات مجرد افتراء لتصفية حسابات شخصية.
نفس المصدر و الذي فضل عدم الكشف عن هويته، أوضح بأن التلميذ المعني بالأمر يدرس بمؤسسة السلام1 في المستوى الثاني و حاولت أمه تنقيله من القسم لأسباب غير معقولة و هو ما رفضته إدارة المؤسسة.
و شدد ذات المصدر على أن رفض إدارة المؤسسة تلبية طلب الأم و عدم تنقيل التلميذ من القسم عجل باختلاق اتهام باطل بادعاء اغتصاب الطفل داخل فضاءات المؤسسة و هو الأمر الذي ستكشفه تحقيقات عناصر الضابطة القضائية التي دخلت على الخط.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق