الخلفي : شهادة العُذرية قبل الزواج ليس لها أساس قانوني

هبة بريس - الرباط

 

بعد تقرير منظمة الصحة العالمية الذي دعت فيه المغرب إلى حظر “اختبار العذرية” بالنسبة للفتيات المقبلات على الزواج، قال مصطفى الخلفي، الناطق الرسمي باسم الحكومة، “إن لا وجود لنص قانون يتحدث عن شهادة طبية بخصوص فحص العذرية قبل الزواج”.

واوضح الناطق الرسمي باسم الحكومة تعليقا على دعوة مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية المغرب إلى حظر “اختبار العذرية” بالنسبة للنساء المقبلات على الزواج “إن شهادة العذرية ليس لها أساس قانوني في المغرب”.

وأضاف الخلفي في ندوة صحفية عقب انعقاد المجلس الحكومي اليوم الخميس أن مدونة الأسرة التي صدرت سنة 2004 نصت في المادة 65 منها على أن يتضمن ملف إبرام عقد الزواج “شهادة طبية لكل من الخطيبين” ، لافتا الى أن القرار المشترك لوزير العدل ووزير الصحة الذي صدر في مارس من سنة 2004 بخصوص الشهادة الطبية التي تسلم للخطيبين لم يتحدث إطلاقا عن “اختبار العذرية”.

وسجل الخلفي في ذات السياق، أن شهادة الأمراض المعدية هي التي يفرض على المقبلين على الزواج، المرأة والرجل على حد سواء، الإدلاء بها دون أي تمييز، نظرا لارتباطها بعواقب صحية.

وكان تقرير مشترك صادر عن منظمة الصحة العالمية ومجلس حقوق الإنسان على أن “الفحص الطبي الذي يقوم به الأطباء لمعرفة ما إذا كانت الفتاة قد قامت باتصال جنسي مهبلي يشكل صدمة نفسية لها، كما أنه لا يوجد أي أساس علمي أو طبي لهذا الفحص”.

ما رأيك؟
المجموع 4 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫6 تعليقات

  1. ولله إنكم تلعبون بعقول الشعب كما تحلوا لكم أنفسكم تصنعون مواضيع حسب شهوتكم وتصدرونها للشعب . الكلام الذي نريده هو الأمن في الشارع الفساد المحسوبية الشغل الصحة السكن . هذه هي المواضع التي كلفكم الشعب المغربي لمعالجتها والحزم فيها. أما الموضيع الأخرى فهي رماد في عيون المغاربة . الجو جد غائم ياحكام المغرب .

  2. عفوا لم أكمل لقد طلبتم قرض من البنك الدولي هذه الأيام وهذه هي الشروط لكي يقرضكم . أتألم للوضع الذي وصلنا إليه حكامنا مند الإستعمار إلى يومنا هذا . لم أرى إلا المهرجين يمتحنون شغل السياسة ويفتحون أبواب الخزائن للفاسدين والمفسدين المحسوبين على المغاربة فقط .

  3. الغرب لا يعرفون مدى اهمية االعدريه بالنسبة لاهل العروسه فهي شرفهم خاصة ان كانوا ممن لا يملكون الا الشرف فهده الشهاده يمكن ان يدافعوا بها عن شرف ابنتهم ادا ما اراد احد الماكرين ان يدوس على شرف ابنتهم انها التقاليد حتى وان اعطيت التعليمات للاطباء فان الناس سيلجؤون لاستشارتهم ما دام هناك بكارة قد لايستطيع الرجل فكها غي اليوم الاول فهل ادا حدت مثل هدا الامر ليلة الدخله نستدعي منضمة الصحه العالميه ام نكتفي بما فرضته علينا؟! لا دخل لهم في عادات دولة مستقله ولها دستورها الخاص بها.

  4. البكاره لا تحرج الفتاة عند الكشف لان العاءلات تغضل الدهاب الى الطبيبه في غالب الاحيان … فلمادا لا يحرج الرجل ان تلد زوجته على يد طبيب هههه طلبتم راينا نحن نقول لا راي لمن لا يطاع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق