المهداوي : تأخير موعد محاكمتي رسالة مفادها “أيها المُدان هوّن عليك ولا تستعجل حتفك القضائي“

هبة بريس – الرباط
راسل معتقل الرأي بسجن عكاشة الصحفي حميد المهداوي،  الرئيس الأول لمحكمة الإستئناف بالدار البيضاء، معتبرا أن وضعيته القانونية كمعتقل احتياطي لا تعتمد على أساس قانوني أو واقعي لاعتقاله وأن التماطل في تحديذ موعد استئنافس لمحاكمته غير مبرر ويحمل في طياته العديد من التكهنات.
واعتبر الصحفي حميد المهداوي أن أكبر دليل على براءته هو ما أكده قرار الحكم الصادر عن الهيئة الابتدائية برئاسة القاضي علي الطرشي،” الذي خلا تماما من أي وسيلة مادية تثبت وجود مس بسلامة الدولة في مزاعم الشبح الذي اتصل بي وبالتالي خلو نسخة الحكم من أي حجة، بل وخلوها من مجرد بداية حجة ضدي“، يقول المهداوي.
وأضاف المهداوي ملتمسا خلال رسالته التي نشرت على صفحته الشخصية على موقع الفايسبوك،  الرئيس الأول المحترم، بتحديد موعدا استئنافيا عاجلا لمحاكمته، ”وذلك انتصارا لقواعد المحاكمة العادلة، بمقتضى الفصلين 23 و28 منه، وحرصا على ثقتنا في القضاء وإذكاء لمشاعر الطمأنينة في الجولة المقبلة، بعد أن كانت الجولة السابقة مخيبة لآمال كل من واكب أطوارها“.
وزاد حميد المهداوي في رسالته الموجهة إلى الرئيس الأول لمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، على أن استمرار تأخير موعد المحاكمة، رسالة سلبية جدا، مفادها “أيها المُدان هوّن عليك ولا تستعجل حتفك القضائي فأنت مدان مدان في كل الأوقات القضائية “…
وختم الصحفي حميد المهداوي رسالته بحديث نبوي، ”قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “ادْرَءُوا الحُدودَ عن المسلمين ما استطعتم، فإن كان له مخرج، فخلوا سبيله. فإن الإمام أن يخطئ في العفو، خير من أن يخطئ في العقوبة”.
هذا ويشار إلى أن محكمة الإستئناف بمدينة الدار البيضاء لم تحدد ليومنا هذا موعدا لمحاكمة الصحفي المعتقل حميد المهداوي استئنافيا بعد شهور على صدور الحكم الإبتدائي القاسي جدا والممثل في ثلاث سنوات سجنا نافذة و3000 آلا درهم كغرامة مالية.

ما رأيك؟
المجموع 4 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق