وفاة شاب بطلقة نار بعد اعتدائه على رجال الأمن بمراكش

ضاهر محمد - مراكش
تعيش منطقة سيدي يوسف بن علي قرب الاقامة الملكية منذ قليل من ليلة الاربعاء، استنفارا امنيا بعد سقوط شاب في العشرينات بعد اصابته من مسدس وظيفي خاص بأحد رجال الامن.
وأكدت مصادر لهبة بريس، أن دورية للأمن تابعة لولاية أمن مراكش، قامت باعتقال أحد المبحوث عنه، ليقوم مجموعة من اصدقائه بالإعتداء على عناصر الأمن من أجل تحريره ومساعدته على الفرار، وكذلك تعريض رجال الامن للاعتداء بواسطة أسلحة من الحجم الكبير، ما اضطر عنصر أمني لاشهار مسدسه في وجههم، واطلاق النار من أجل الدفاع عن النفس.
وحسب نفس المصادر، فقد تم نقل المصاب صوب مستعجلات ابن طفيل من أجل تقديم الاسعافات الضرورية إلا أنه فارق الحياة بمدخل المستشفى.
وتعرف المنطقة حاليا حالة من الاستنفار الأمني الواسع بحضور شخصي لوالي أمن مراكش سعيد العلوة وكبار المسؤولين الأمنيين بالمدينة، فيما تم اعتقال عدد من المتورطين في احداث الاعتداء على رجال الامن.

ما رأيك؟
المجموع 31 آراء
3

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫14 تعليقات

  1. مات الكلب وصلى عليه ابليس ما بقي لا حياء ولا حشمة الاعتداء على رجال الامن الذين يسهرون على امننا ونحن نيام مستريحين وهم ساهرون تاركين اولادهم في انتظارهم وفي الاخير تشهر السيوف للفتك بهم اليس هذا من العار وقلة الحياء مات انه يستحق لبكون عبرة لكل من تسول له نفسه الاعتداء على هؤلاء المواطنين الساهرين على راحتنا والسلام.

  2. يجب ان تزود جميع سيارات الشرطة بكاميرات عالية الدقة لتوثيق التدخلات ليكون رجل الامن في مأمن من الانتقادات ثم تزويد رجال الشرطة بأسلحة متطورة لشل حركة الجناة

  3. تحية لرجل الأمن الذي أطلق الرصاصة،يجب إعطاء أوامر مُماثلة لكل من هاجم الناس أو رجال الأمن و إلا ستكثر السيبة و الفوضى و لن وبقى للأمن هيبةٌ مِما قد يكون سبباً في زعزعة ٱستِقرار البلد و الإضرار بالسياحة و الإقتصاد.فالمزيد من الشِّدة و الحزم مع هؤلاء الأوباش

  4. برافو عليه. ما كاين لا كاميرا ولا هم يحزنون. تسنى يجيبو سكورسيزي إيدير الإخراج بينما يقتل عباد الله اللي كيقوموا بالواجب ديالهم.

  5. تحية خاصة لرجال الامن اللي تيسهرو على راحة المواطنين لكن كان بالاحرى استعمال ادوات اخرى او اسلحة متطورة لشل حركة المجرمين،بقات فيا غير الوليدة ديالو وخا مغلبها ولكن راه الكبدة صعيب الفراق ديالها

  6. تحية للأمن و لا عزاء للمجرم, الى سقر بئس المصير, لم يحترموا احدا و لا الشرطة و لا اي شيء و يريدون الربح بدون ثعب و يغتصبون البنات .لا يهمهم الاخلاق العامة و الدينية و لا اي شيء
    نشكر الشرطي و نتمنى مزيدا من قتل المجرمين.

  7. يجب ترقية العنصر الأمني الذي أردى هذا المجرم وتكليف فرقة ولائية خاصة للقبض على جميع هؤلاء المجرمين الذي شاركوا في مهاجمة رجال الأمن وتقديمهم عاجلا للمحاكمة …يجب ضبطهم وإحضارهم بالقوة ولو اقتضى الأمر إطلاق الرصاص الحي نريد أحكام صارمة في حق هؤلاء المجرمين الهمج كما أصدر قاضي تطوان مؤخرا 20 سنة نافذة على المجرم الذي اعتدى على رجل الأمن بالسلاح الأبيض أثناء مزواة مهامه

  8. مات مكروب لايسمع اوامر الشرطة نتمنى للباقي متله الموة تحية للشرطة انا بدوري ان لم احترم قانون الشرطة اقتلوني تحية للشرطة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق