من جديد …ملف سرقة رضيع من مستشفى ابن طفيل بمراكش امام القضاء

ضاهر محمد؛ مراكش
علمت هبة بريس من مصادر مطلعة، ان محكمة قضاء الاسرة بمراكش قررت يومه الاربعاء، تأجيل ملف الطلاق، الذي سلك سفيان البركة مسطرته من اجل الانفصال عن زوجته المدانة بخمس سنوات سجنا نافذا بسبب تورطها في سرقة رضيع من مستشفى ابن طفيل السنة الماضية، الى غاية الاربعاء 28 نونبر القادم.
وحسب المقال الافتتاحي للزوجة التي توصلت هبة بريس بنسخة منه، تكشف انها غير راغبة في انحلال العلاقة الزوجية، مشيرة الى ان طلب الزوج بالتطليق للشقاق، غير مبني على اسباب شرعية وقانونية مقبولة، خاصة انه كان هو الاخر موضوع إدانة في نفس الجريمة التي يلتمس على اساسها الحكم لفائدته.
وحسب نفس المقال، فإن الزوجة وفي حالة اصرار الزوج على طلبه، فإنها تطالب بالمقابل بتعويض عن الضرر الناتج عن تعسف زوجها استنادا الى مقتضيات مدونة الاسرة، وهو التعويض الذي حددته في 5 ملايين درهم، جبرا للضرر المعنوي الذي سيلحق بها جراء انحلال العلاقة الزوجية.
كما طالبت الزوجة بنفقتها منذ شتنبر من سنة 2017 والى غاية سقوط الفرض شرعا، بملغ لا يقل عن 10 ملايين سنتيم شهريا، على اعتبار ان الزوج رجل اعمال، وصاحب عدة ملاهي ليلية ومشاريع وتجزئات عقارية، مما يجعل وضعيته المادية والاجتماعية ميسورة جدا.
والى جانب المبلغ المالي المذكور والنفقة، تطالب الزوجة بمجموعة من متعلقاتها التي اقتنتها من مالها لخاص، ومن بينها مجهورات ذهبية وطواقم مرصعة بالاحجار الكريمة، وساعات ثمينة واثاث فاخر.
وسبق للزوج سفيان البركة مباشرة بعد الحكم عليه بالبراءة في ملف سرقة رضيع من مستشفى ابن طفيل السنة الماضية، ان سلق مسطرة الطلاق في حق زوجته والتي تمت ادانتها بخمس سنوات سجنا نافذا.

ما رأيك؟
المجموع 3 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق