“زيت الاركان والعسل السوسي” هدايا توصل الى القمم والمناصب

ع اللطيف بركة - هبة بريس
إشتهرت جهة سوس ضمن جهات المملكة، بانتاجها ” الفريد” لأجود أنواع العسل وزيت الاركان، وذلك بسبب خصائصها الطبيعية المتنوعة وطقسها المعتدل، مما جعل منتوجاتها تحضى بقيمة اعتبارية لدى المستهلك المغربي، وخلال موضوعنا هذا لن نتناول حجم الانتاج او طريقته من هاته المواد، بل سنسلط الضوء على تحويل هذه المنتوجات الى هدايا يتهافت عليها المسؤولين بمختلف وظائفهم، بل ان هذه الانواع ممكن ان يحقق بها مقدمها غرض إداري او الوصول الى منصب أو حضوة لدى مسؤول.

– كيف تحول منتوج ” العسل وزيت الاركان” الى هدايا

من المعلوم ان الانسان السوسي مشهور بكرمه وسخاءه، وان من طبيعة عمله اليومي المرتبط أساس بالطبيعة، جعله يستفيد من عطاءها اللامحدود، فانخرط في تربية خلايا النحل وكذلك انتاج زيت الاركان” الذهب الاخضر” بحكم ان المنطقة تعد حصريا أهم منتج لهذه المادة الغذائية المهمة.

من الطبيعي أن الانسان السوسي منذ القدم، لم يكن يتعامل تجاريا بنقود كما هو معمول به في الحواضر، بل كانت تجارته عبارة عن “مقايضة” هو تبادل السلع بقيمتها، فمثلا كان السوسيون يقدمون للصينيين والاوروبيين العسل، مقابل الحصول على الشاي ومنتوجات اخرى، وازدهرت انذاك تجارة القوافل التي كانت تحمل هذه المنتوجات الى بلدان افريقيا وشبه الجزيرة العربية.

في عهدنا المعاصر، بقيت منتوجات ” العسل وزيت الاركان السوسي” ذات قيمة مميزة في السوق المغربية، لكن ارتفاع الطلب عليها وقلة العرض، جعل أثمنتها ترتفع في السوق، ويتحول تقديمها في الهدايا الى قيمة مضافة قد تسعد من تقدم له في مناسبة ما.

– كيف أوصل ” العسل” أشخاص بسوس الى المناصب 

تعددت الروايات التي تحكى حول ” العسل وزيت الاركان السوسي ” وما تحققه من منافع لمقدميها كهدايا الى مسؤولين، فكم من شخص بمناطق سوس، استطاع قضاء أغراضه الادارية المختلفة بالعاصمة الرباط، بسبب تقديم ” هدايا ” الى موظفين هناك ومسؤولين، بل كم من شخص تحول الى مسؤول حزبي بسبب ” العسل” .

بعض الروايات تقول ان عدد من البرلمانيين، استطاعوا ان يحضو بتقرب من مسؤولين بسبب الهدايا من هذه الانواع، بل ان موظفين حصلوا على ترقيات او تغيير في مناصبهم نتيجة تقديم هذه المنتوجات كهدايا لمرؤوسيهم.

يروي أحد الاشخاص ل ” هبة بريس” كيف ان مسؤولا حزبيا قد زار أحد مدن سوس في وقت سابق، في مهمة حزبية، وبعد ان انهى اشغاله قدم لاحد الاشخاص مبلغ عشرون الف درهم، وطلب منه شراء أجود انواع العسل السوسي وزيت الاركان لأجله من أجل تقديمها الى مسؤولين أخرين.

وكيف قدم فلاحون بسوس الى مسؤول رفيع المستوى، هدايا له من العسل والاركان، نقلوها على متن سيارة لنقل البضائع الى العاصمة الرباط، الى جانب ما يقدمه موظفون بمختلف درجاتهم الى مرؤوسيهم جهويا ووطنيا من هدايا مماثلة، من أجل التقرب لهم او قضاء مطلب إداري.

فكل مسؤول زار المنطقة بمختلف درجاتهم او حتى مسؤولين دوليين او رجال أعمال زارو منطقة سوس، أول ما يقدم لهم كهدية هو العسل السوسي وزيت الاركان.

– أغنى رجل في العالم ” بيل غيت” استفاد من هدية “زيت الاركان

زار في وقت سابق، وبتكثم شديد، أغنى رجل في العالم مالك  ميكروسوفت” بيل غيت” منطقة المنيزلة بمنطقة هوارة بتارودانت، إحدى تعاونيات انتاج زيت الاركان، واطلع ” غيت” على كيفية استخراج الزيت، واعجب بالطريقة، وفي اخر زيارته اصطحب معه كمية من الهدايا عبارة عن قنينات ” الاركان الرفيع”.

كما يحكى ان عدد من رؤساء الدول من ضمنهم الرئيس الفرنسي ” جاك شيراك” المزداد بمدينة تارودانت، انه كلما زار الاقليم تقدم له هدايا من ” العسل والاركان ومنتوج ” أملو” الممزوج باللوز ، وكان كل مرة يعبر عن اعجابه بتلك المنتوجات وقيمتها الغذائية المميزة.

– الهدايا تعزز العلاقات الاجتماعية بين المغاربة والاجانب.

كشف أكثر من مصدر، أن اغلب زوار مناطق سوس من الاجانب، عادة ما تقدم لهم هدايا من المنتوجات المذكورة، بل ان هؤلاء يتنقلون الى أماكن صنعها لاكتشاف اسرار صنعها.

كما ان جل المغاربة، كلما أرادو تقديم هدية الى أجنبي وطلبو منه اختيار طبيعتها، يختار العسل وزيت الاركان، فكم من الهدايا من هذا القبيل ترسل الى اوروبا عبر حافلات نقل المسافرين، او الى الخليج عبر شركات نقل البضائع، واصبح للعسل السوسي والاركان، شهرة عالمية والطلب عليه يزداد .

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. الكاتب يحكي وكان سوس تنتج أطنان من العسل وزيت الأركان المنتوج لا يكفي حتى لجهة الجنوب والغرب انا عايش في الشرق لم اذق ولم ارى زيت أركان والعسل السوسي في اَي من الاسواق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق