العثماني يصف مايجري بمجلس الرباط ب”الداعشية” و”البلطجة”

دخل سعد الدين العثماني الأمين العام لحزب العدالة والتنمية ورئيس الحكومة ، على خط ماوقع بمجلس جماعة الرباط خلال الدورة العادية الأخيرة ، حيث وصفه باسلوب “البلطجة والداعشية” عقب احداث الفوضى التي شهدتها ردهات قاعة الاجتماعات بالجماعة المذكورة .

وطالب العثماني بـ”تدخل السلطات الولائية وتحمل مسؤوليتها”، معتبرا حزب العدالة والتنمية “حزب مسؤول ويقوم بمهامه في إطار القانون، لكن تبين اليوم من أين تأتي العرقلة” في اشارة الى حزب الأصالة والمعاصرة .

العثماني الذي كان يتحدث صباح اليوم امام مناضليه خلال كلمة افتتاحية للندوة الوطنية الثالثة للحوار الداخلي، اليوم السبت 20 أكتوبر الجاري ببوزنيقة، دعا الى حماية المؤسسات من العبث والفوضى حسب وصفه ، مردفا أن “الحزب قادر على أن يدافع على نفسه بكل ما تتيحه القوانين وفي إطار المؤسسات، وأنه لا يمكن أن يقبل التهجمات ويصبر الى ما لا نهاية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى