بعيوي يتجاوب مع التوصيات الملكية ويشجع الشباب حاملي المشاريع

هبة بريس

وقع عبد النبي بعوي، رئيس مجلس جهة الشرق، أمس الجمعة 19 أكتوبر الجاري، اتفاقيات مع الشباب الحامل للمشاريع في إطار تعاونيات، وذلك بحضور كل من معاذ الجامعي والي جهة الشرق عامل عمالة وجدة أنجاد، و العمال بأقاليم الجهة، و نواب رئيس مجلس جهة الشرق، و أعضاء مجلس الجهة، بالإضافة إلى رؤساء المصالح الخارجية، و المدراء الجهويين للابناك، ومدير بنك المغرب بوجدة، وعدد من الشخصيات المدنية والعسكرية.

وجرى بهذه المناسبة، توقيع اتفاقيات الشراكة مع 26 تعاونية خاصة بالشباب حاملي المشاريع تتوزع على مختلف عمالة وأقاليم الجهة الثمانية، بغلاف مالي إجمالي قدره 10 ملايين درهم.

وفي هذا الصدد، أكد عبد النبي بعوي، على أن توقيع هذه الاتفاقيات يأتي في إطار تفعيل الخطاب الملكي السامي للملك محمد السادس، الذي دعا من خلاله جلالته إلى إبلاء الاهتمام بالشباب وتشجيعهم على خلق تعاونيات ومقاولات لمحاربة شبح البطالة.

وقال رئيس مجلس جهة الشرق، إن مجلس الجهة يضع الشباب في أولوية أولوياته ويوليه الاهتمام الكبير من خلال تقديم الدعم وتشجيعه على خلق مقاولات وتعاونيات لتوفير مناصب شغل للعاطلين عن العمل.

وأشار بعوي إلى أن الشباب الموقعين على الاتفاقيات مع مجلس الجهة، استطاعوا خلق تعاونيات حديثة، وتقديم مشاريع في المستوى المطلوب التي من شأنها أن تساهم في توفير أكثر من 300 منصب للشغل.

وأبرز رئيس مجلس جهة الشرق، أن الشباب طموح ويسعى إلى تنمية ذاته وقدراته، قبل أن يضيف قائلا:” المشاريع التي قدمها هؤلاء الشباب أبهرتني كونها ليست مشاريع تقليدية بل مشاريع حديثة تساير جميع التطورات الحاصلة في مختلف المجالات”.

وأكد رئيس مجلس جهة الشرق، على أن هذه المشاريع سيتم تتبعها من طرف المرصد الجهوي للتكوين ودار الاقتصاد الاجتماعي والتضامني، بالإضافة إلى والي جهة الشرق عامل عمالة وجدة أنجاد وعمال أقاليم جهة الشرق.

وقد جرى خلال حفل توقيع الاتفاقيات، تقديم الشباب حاملي المشاريع لعروض مفصلة حول طبيعة ونوعية المشاريع التي سيمولها مجلس جهة الشرق، والتي لقت أبهرت الحضور للابتكارات التي تحملها تلك المشاريع، مما سيفتح أفاق جديدة أمام شباب المنطقة لإيجاد فرص شغل في إطار برنامج دعم التعاونيات المعتمد من طرف مجلس جهة الشرق.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق